عناوين الأخبـار



تفاصيل الخبر

مقرر اللجنة المالية : ولاية جنوب دارفور نفذت مطلوباتها بنسبة 100%


قال الأستاذ رحمة الفضل الطيب نائب المدير العام لوكالة النشاط الطلابي مقرر اللجنة المالية للدورة المدرسية 28 أن ولاية جنوب دارفور المستضيفة للدورة قد نفذت مطلوباتها بنسبة 100% بحسب الوثيقة التي تحدد مطلوبات المركز والولاية المضيفة والولايات المشاركة ، مبيناً أن الوثيقة تم تسليمها للولاية قبل وقت مبكر لتمكين الولاية من معرفة المطلوبات التي تليها في تنظيم الدورة المدرسية مشيراً إلى أن مطلوبات الولاية التي حددتها الوثيقة تتمثل في توفير السكن والإعاشة لكافة البعثات المشاركة بجانب تجهيز الميادين والأستادات والمسارح للفعاليات والمناشط ومقار المعارض الرئيسية والمصاحبة ، وأضاف رحمة أن مطلوبات المركز تتمثل في الجانب الفني والإداري والتشغيلي للدورة المدرسية والذي يتضمن وضع الخطة التشغيلية لمهرجاني الإفتتاح والختام وتنفيذها والإشراف على البعثة الإتحادية ومتابعتها إدارياً ومالياً وتوفير مستحقاتها المالية ومعدات عملها هذا إضافة إلى التنسيق التام لسفر بعثات الولايات المشاركة ، بجانب تجهيز كافة الجوانب الإعلامية من ملصقات ولافتات وتوفير طاقم إعلامي متكامل لعكس أنشطة الدورة والتوثيق لها مؤكداً حرص الوزارة على الجانب الإعلامي والاهتمام بكافة جوانبه المقروءة والمسموعة والمرئية وقال أننا في الوزارة نعي تماماً أهمية الإعلام بالنسبة للدورة المدرسية لذلك نعمل على تمكينه من القيام بواجبه وتوفير كافة التجهيزات للأجهزة الإعلامية المختلفة، وأشار إلى أن من ضمن مطلوبات المركز كذلك تجهيز الجوائز والميداليات والكؤوس لكل المنافسات بجانب المعدات الرياضية والحكام مبيناً أن الحكام المشاركين في هذه الدورة 158 حكماً لتحكيم المناشط الرياضية و20 حكماً لمناشط الإبداع العلمي والتقني و20 حكماً للمناشط الثقافية ، وأوضح رحمة أن والوزارة تسعى دائماً لإنجاح الدورة المدرسية حتى تحقق الأهداف المرجوة ، وأوضح أن لكل ولاية من الولايات المشاركة مطلوبات حددتها الوثيقة وهي أن تتكفل كل ولاية بتسفير بعثتها المشاركة والإشراف عليها . وأكد رحمة وجود تنسيق تام بين لجان المركز ولجان الولاية مشيراً إلى وجود لجنة نظيرة بالولاية لكل لجنة اتحادية ومشيراً إلى وجود غرفة طوارئ تعمل تذليل العقبات والإشكالات التي تواجه سير العمل بالدورة المدرسية . واعرب رحمة عن شكره لوزيرة التربية والتعليم ووزير الدولة رئيس اللجنة العليا ، والمقرر العام للدورة المدرسية واعضاء اللجان كافة للجهود التي بذلوها في تنظيم الدورة كما شكر الاجهزة الاعلامية واهالي الولاية وكل من ساهم في كافة الجوانب.