عناوين الأخبـار



تفاصيل الخبر

سلطان كيجاب ابني ابوهيف يحريص علي تحفيز المشاركين بخمسين كاس سنويا.


حوار:محاسن احمد عبدالله شكل السباح العالمي الشهير سلطان كيجاب حضورا مميزا في فعاليات الدورة المدرسية بنيالا و ذلك بحكم دعمه و مساندته لها عبر ما يقدمه من كاسات تحفيزا و تشجيعا للمتفوقين من الطلاب في الدورة المدرسية بجانب ادوار اخري. (كوكتيل)التقت بالسلطان كيجاب من داخل مسرح السحيني بنيالا في حوار القي من خلاله الضوء علي الفعالية..نتابع ما جاء علي لسانه. بداية..ما هو رايك في الدورة المدرسية لهذا العام التي تحتضنها ولاية جنوب دارفور؟ الدورة المدرسية تختلف هذا العام عن الاعوام السابقة من حيث التنظيم و التفاعل الكبير من جمهور الولاية المتعطش لمثل هذه الفعاليات التي طالما حرم منها طويلا ،بجانب حرص جميع الطلاب المشاركين علي الحضور بالرغم من الشائعات التي كانت تروج بان الولاية غير امنة و أن هناك مهددات امنية يمكن أن تعرقل قيام الفعالية. ماذا لاحظت من مستجدات طرأت على الولاية من حيث المنشات الرياضية و الثقافية؟ في فترة سابقة وعدني الوالي بانهم عازمون علي اقامة قناة فضائية بجانب حوض سباحة كبير و تشييد استاد بمواصفات عالميه ،و الان الحمدلله عند زيارتنا الاخيرة هذه وجدنا الفضائية قد انطلق بثها و تم تشييد الاستاد بمواصفات عالميه و حوض السباحه و هذا يعتبر حدث تاريخي يحدث لاول مرة في ولايات دارفور،بجانب الجهد الكبير الذي كرسه والي الولاية من اجل استتاب الامن و السلام. حدثنا عن مساندتكم و دعمكم للمشاركين في الدورة المدرسية؟ لقد درج ابني ابو هيف المقيم في كندا بارسال كاسات من هناك في كل دورة دعما لها و هي عبارة عن خمسين كاس و هي تعتبر من اكبر الكاسات التي تم اختيارها بدقة و عناية ،تعبت في ترحيلها من كندا الي نيالا الي أن تم التسليم و الا بحضور والي ولاية. كيف يتم توزيع الكاسات بين المشاركين؟ توزع للمشاركين المتميزين في مجالات مختلفة من بينهم احسن لاعب في كرة القدم و في كرة اليد و الطائرة و اخرين، بجانب كاس لكل بعثة كحافز لهم. اخير..؟ رسالة شكر للنشاط الطلابي و اللجنة المنظمة للدور الكبير الذي قاموا به لانجاح هذه الفعالية،و الشكر يمتد للاعلاميين كافة علي تغطيتهم المتميزة و المستمرة للحدث ليتابعه القاصي والداني.